.
.
.
.

سجن شرطي لوضعه نظارة شمسية داخل المحكمة

ولم يدافع عن نفسه إذ قال: "اللي تامر فيه سعادة الريس"

نشر في: آخر تحديث:
أصدر رئيس دائرة الاستئناف الجزائية الخامسة المستشار ابراهيم العبيد أمس أمراً بحجز شرطي من أمن السجون في الكويت، ريثما يُعرض في اليوم التالي أمام الهيئة ذاتها، على ذمة اتهامه بالاستهزاء وتحقير هيئة المحكمة، حسبما ذكرت جريدة "الرأي" الكويتية.

وملخص الواقعة أنه بينما كانت هيئة المحكمة، تنظر دعاوى الجنايات المستأنفة، ويمثل أمامها عدد من السجناء الذين أحضروا من السجن المركزي، فوجئت "الهيئة" بشرطي يدخل القاعة، مرتدياً نظارة شمسية، واختار مكاناً للجلوس في مقدم الصفوف أمام القضاة، ثم وضع ساقه على الأخرى غير مكترث بالنظم المرعية في قاعة المحكمة.

وبادرت هيئة المحكمة بتنبيه الشرطي إلى تعديل وضعية جلوسه، فما كان منه إلا أن خلع نظارته الشمسية، ووجه الى القضاة نظرة ازدراء واضحة، وسرعان ما طلب المستشار على الفور من طاقم شرطة قصر العدل إلقاء القبض على الشرطي، وتجريده من رتبته، وإدخاله القفص بمعية المساجين الذين أحضرهم من السجن المركزي.

المحكمة قررت تسجيل قضية ضد الشرطي الى جانب فرز محضر مستقل له، ووجهت إليه تهمة تحضير وازدراء هيئة المحكمة.

ولم يدافع الشرطي عن نفسه إذ قال: "اللي تامر فيه سعادة الريس".