.
.
.
.

صيني يبني قارباً ضخماً ليهرب من نهاية العالم

صمم القارب أيضاً للاستمتاع بالمنظر في نهر تريم وتأمين خدمات النقل البحري في حال نجا العالم من الكارثة

نشر في: آخر تحديث:
يتخوف كثيرون من نهاية العالم في ديسمبر/كانون الأول عام ‬2012، لكن رجلاً في الصين أخذ الموضوع بجدية زائدة حين استثمر مدخراته لبناء سفينة تقيه الفيضانات التي سترافق يوم القيامة.

وذكر موقع صحيفة «غلوبال تايمز» الصينية، أن لو شينغاهي، من إقليم شينجيانغ الذي تسكنه أغلبية اليوغور، استثمر نحو ‬160 ألف دولار لبناء قارب ضخم يأمل أن يساعده على النجاة من الطوفان الذي يتوقعه في نهاية العام الجاري.

وأشار "لو" إلى أنه بدأ في بناء القارب عام ‬2010، لكن إنجازه تأخر، بسبب نقص المال. وحين ينتهي القارب الذي صممه الرجل بنفسه يتوقع أن يبلغ طوله ‬21 متراً وارتفاعه ‬5.6 أمتار، ووزنه نحو ‬80 طناً.

وقال إنه يخشى من انتهاء العالم عام ‬2012، لذا قرر استثمار ماله في القارب الذي يأمل أن يساعده على النجاة، لكنه أقر بأن ذلك لم يكن دافعه الوحيد، بل رغب أيضاً في استخدام القارب للاستمتاع بالمنظر في نهر تريم، وتأمين خدمات النقل البحري في حال نجا العالم من الكارثة.

يذكر أن "لو" يحمل شهادة في العلوم، وعمل في شركة بناء قبل أن يصبح مستثمراً للأراضي.

ويسود إيمان لدى كثيرين بأن العالم سينتهي فعلاً عام ‬2012، وفق توقعات تقويم المايا، حسب ما نقلت صحيفة "الإمارات اليوم".