ألبير شفيق بيع أون تي في لن يؤثر في سياستها

أكد استمرار البرامج الحوارية الشهيرة للقناة وعدم تدخل المالك في الشؤون الإدارية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

ونفى أن تكون ثمة تغيرات في سياسة القناة الإعلامية، "لأنها غير مرتبطة باسم مالكها ولكن بمعايير إعلامية اتفق عليها من البداية ومرتبطة بالمهنية والمصداقية"، وقال إن القناة "لم تكن موجهة يوماً لمصلحة تيار سياسي بعينه، ولذلك نالت ثقة المشاهد المصري والعربي".

وأكد شفيق أن برامج الحوارات الشهيرة في القناة مثل "آخر كلام" للمذيع يسري فودة و "بلدنا بالمصري" للإعلامية ريم ماجد، ستستمر في الظهور "لأنها تتمتع بنسب مشاهدة ومصداقية كبيرة لدى المشاهد، والاتجاه سيكون لتطويرهما واستثمار نجاحهما الكبير".

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يبيع فيها ساويرس بعض استثماراته من مصر، إذ سبقتها عملية بيع أسهم موبينيل، وكذلك بعض الشركات الخاصة في تكنولوجيا المعلومات.

وأكدت معلومات أن بن عمار يخطط لبدء مشاريع في عدد من الدول العربية ومنها المغرب، من أجل إقامة شبكة تلفزيون تربط دول المغرب العربي ومصر وأوروبا، وغايتها إشاعة "حرية التعبير والكلمة"، والعملية ستتم عبر شركته الإيطالية "بريما تي في".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط