.
.
.
.

مهربون من المكسيك يستخدمون مدفعاً لإلقاء الماريوانا

رد تجار المخدرات على الشرطة بمجموعة من الحيل بما في ذلك ربط الماريوانا بطائرات خفيفة

نشر في: آخر تحديث:
قالت السلطات الأمريكية إن مهربين من المكسيك يستخدمون مدفعا هوائيا لدفع علب معبأة بنحو 38 كيلوغراما من الماريوانا في الهواء فوق سياج على الحدود المكسيكية بالقرب من سان لويس في ولاية أريزونا حسبما نقلت جريدة "الحياة".

وقال كايل إستس المتحدث باسم حرس الحدود الأمريكي "لم نشهد ذلك من قبل... شاهدنا المنجنيق لكن لم نشهد شيئا من هذا القبيل بكل تأكيد". وقدر قيمة الماريوانا بنحو 42500 دولار.

وقال إستس إن المؤامرة تم إحباطها عندما اكتشف ضباط حرس الحدود الأمريكي 33 علبة الأسبوع الماضي قبل أن يتمكن المهربون من التقاطها في منطقة تبعد نحو 150 مترا من السياج الحدودي على الجانب الأمريكي.

وأضاف أن ضباط حرس الحدود الذين يعكفون على تفتيش المنطقة التي تبعد نحو 200 كيلومتر جنوب غربي فينيكس عثروا على خزان غاز ثاني أكسيد الكربون يستخدم لدفع الأشياء من المدفع.

وأشار إستس إلى أن المهربين أصبحوا أكثر قدرة على الابتكار في محاولة نقل البضائع المهربة إلى الولايات المتحدة في ضوء تكثيف الجهود للقضاء على التهريب عبر الحدود.

وأضافت السلطات الأمريكية المزيد من الأسوار والضباط والتقنيات بما في ذلك طائرات استطلاع من دون طيار لتشديد الإجراءات الأمنية على طول الحدود مع المكسيك في ولاية أريزونا في السنوات الأخيرة.



ورد تجار المخدرات بمجموعة متنوعة من الحيل بما في ذلك ربط الماريوانا بطائرات خفيفة تحلق على ارتفاع منخفض أو إلقاء الماريوانا من فوق السياج الحدودي بواسطة المنجنيق التي عرفت في القرون الوسطى.