أغرب 6 وظائف للأجانب في أستراليا

الفائزون بالمسابقة سيحصلون على 100 ألف دولار لتغطية تكاليف مهماتهم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

من المدوّن الرفيع الشأن في سيدني إلى المصوّر في ملبورن، مروراً بالمتخصص في معالجة حيوانات الكنغر. قدمت السلطات الأسترالية هذه السنة ست وظائف هي الأفضل في العالم للأجانب الباحثين عن فرص عمل في البلاد.

وفي عام 2009 كانت الدورة الأولى من هذه الحملة الرامية إلى دعم السياحة، استقطبت حوالي 35 ألف متنافس من 200 بلد. وفاز بِن ساوثهول بتلك المسابقة، فعيّن لمدة 6 أشهر حارساً لجزيرة هاميلتون الخلابة في الحاجز المرجاني العظيم.

أما هذه الدورة من المهرجان فتعرض 6 فرص عمل هي الأفضل في العالم، كل منها في ولاية مختلفة. وسيحصل الفائزون بهذه المسابقة على مبلغ 100 ألف دولار لتغطية تكاليف مهماتهم، بما فيها الرواتب. وهي مفتوحة لمن تخطوا 18 سنة، وتستهدف من هم دون الثلاثين من المرشحين المخولين الحصول على تأشيرة عمل مؤقتة في أستراليا، لاسيما منهم رعايا الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وهونغ كونغ وتايوان وكوريا الجنوبية واليابان.

وتتضمن دورة عام 2013 من المسابقة نشاطات "تقليدية"، مثل حراسة محمية على ساحل مقاطعة كوينزلاند (شرق) والتقاط صور للحياة اليومية في ملبورن والتخصص في معالجة حيوانات الكنغر في الجنوب. لكنها تعرض في المقابل 3 وظائف أخرى خارجة عن المألوف، قد تثير مطامع مرشحين من أصحاب المواصفات الغريبة العجيبة. فتقضي وظيفة "كبير المروجين الترفيهيين في سيدني بالانخراط في عالم الحفلات الليلية والمهرجانات الكبيرة، مثل الألعاب النارية ليلة رأس السنة في مرفأ سيدني"، وفق ما جاء في بيان الإعلان عن الوظيفة. أما "كبير المتذوقين"، فعليه أن يجول في المطاعم والمقاهي وكروم العنب في استراليا الغربية.

وفي الشمال، حيث يعيش كثير من السكان الأصليين، على سعيد الحظ أن يجول في الأدغال الداخلية ويلتقي السكان المحليين ويخوض مغامرات شائقة. وعلى الفائزين جميعاً نشر نصوص وصور خاصة بمهماتهم لغايات ترويجية.

وأبواب الترشح للمسابقة ستبقى مفتوحة حتى العاشر من أبريل/نيسان المقبل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط