.
.
.
.

الحلقة 25

نشر في: آخر تحديث:

- من طائِفِ عُكاظ، وعبر مكة َوشوارعِها الساكنة، تلاحقُ خطى العرب أبرهة الأشرم إلى سهلِ المُغَمّس، حيث أردَتِ الطيرُ الأبابيل بأبرهة حين أمطرتهُ بحجارةِ السَجيل.

- يقف عيد ليوقف قصة أهل الفيل عند سهل المغمس وكيف أبى الفيل التحرك باتجاه مكة.

- تتجه قافلة خطى العرب إلى ثاني أقدم سوق أيام الجاهلية وهو سوق ذي المجاز ليوثيق ما تبقى منه والمقارنة بين التاريخ الذي تكتبه الذاكرة الشعبية والتاريخ البحثي الأنثروبولوجي الذي يمثله اليحيى نفسه.