.
.
.
.

الحلقة 26

نشر في: آخر تحديث:

الطائف إحدى وجهات بعثة على خطى العرب وهي محطة من محطات درب البخور.
المقصدُ هو بستانُ عَداس، حيث لجأ النبيُ محمد إليه من جُور من كذّبوا نبوَّتَه ولاحقوه بحجارةِ الجهل.
بمِئذنتهِ التاريخية، يُلفت النظرَ جامعٌ صغير هو جامعُ البستان الذي لابد من التوقف عنده لتوثيقه مع عيد اليحيى.
رجالِ هُذيل من مكة يرافقون الفريق واليحيى إلى مسجدِ عداس، لكنّ عيد يأبى أن يمرَ الأمر دون أن يحط رحال البعثة عند مفاجأةٍ من مفاجآته التاريخية.