.
.
.
.

#العربية_معرفة.. تعرف على الطاقة البديلة وأنواعها

نشر في: آخر تحديث:

تتناول العربية معرفة في شهر يناير موضوع الطاقة البديلة، وهي طاقةٌ مرشحٌ لها أن تحُل تدريجيا محل مصادر الطاقة التقليدية.

وتعتبر الطاقة البديلة من الموارد الطبيعية المتجددة بمعظمها، وهي وإن كانت حاليا أكثر كلفة إلا أنها بالتـأكيد أقل تلويثا لمستقبل يريده العلماء والباحثون بعيداً عن آثار الاحتباس الحراري.

ورغم تسمية بديلة فإنها أساسية لعجلة الحياة والإنتاج، فهي البديلة للطاقة الرئيسية التي يعتمد عليها العالم.

وحاليا معظم الطاقة التي ننتجها تأتي من الوقود الأحفوري، الذي مصيره النفاد وتلويثه للبيئة لا جدال فيه، لكن الطاقة البديلة موجودة في العناصر الطبيعية حولنا، وتملأ محيطنا بطاقة متجددة لا تنضب.

وأنواع الطاقة البديلة، هي: الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وطاقة المياه وطاقة المد والجزر وطاقة الحرارة الأرضية.

وعلى سبيل المثال الطاقة الشمسية والرياح والطاقة المنتجة من مساقط المياه ومن المد والجزر وغيرها تعمل من حولنا دون توقف، وتمنحنا كميات ضخمة من الطاقة.

25 % من كهرباء العالم ستأتي من مصادر بديلة هذا العام، وبحلول عام 2030 ستصل النسبة إلى 36%.

وستسهم بنمو اقتصادي عالمي بنحو تريليون وثلاث مئة مليار دولار، ومن المتوقع أن تصبح الطاقة الشمسية مصدر طاقة العالم الرئيسي بحلول العام 2050.

وميزتها أنها تتواجد في كافة أنحاء العالم، وبشكل دائم، وهي مجدية اقتصادياً للمستهلك الذي يستطيع خفض فاتورة كهربائه 90% في بعض الحالات، وأحيانا قد يمحو الفاتورة بأكملها.

فتوربينة واحدة تستطيع مد 1400 منزل باحتياجاتها، واستغلال الشمس بالطريقة المثالية لساعة واحدة فقط قد يمد العالم باحتياجاته لمدة عام.