معلمة متنقبة تقص شعر طالبتين رفضتا الحجاب

وزارة التربية والتعليم بالأقصر خصمت شهراً من راتبها وأوصت باستبعادها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

وفي نفس السياق، قال بربش الراوي، والد التلميذة منى التي قامت المعلمة بقص شعرها، إن ابنته عادت باكية من المدرسة مع زميلتها الأخرى التي تم قص شعرها أيضاً، وعندما علم منها بالواقعة توجه في اليوم التالي إلى المدرسة ليجد مذكرة محررة من إدارة المدرسة ضد المعلمة.

وأضاف الراوي أن المعلمة لم تكتف بقص شعر ابنته، وإنما قامت بتذنيبها برفع كلتا يديها ووجهها متجهة نحو السبورة ذهاباً وإياباً طوال فترة الحصة، وأصر الراوي على التوجه إلى النيابة الإدارية بعد أن انتظر أسبوعاً ليتقدم أحد من أهالي المعلمة بالاعتذار، إلا أنه لم يعتذر أحد.

وكان سمري عباس، مدير إدارة القرنة، قد شكل لجنة تحقيق في الواقعة بعضوية أحمد حمزة وكيل الإدارة، وإسماعيل محمود مدير الشؤون القانونية، حيث تبين من التحقيق ارتكاب المعلمة للواقعة بقص ما يقرب من 7 سنتيمترات من شعر التلميذتين منى بربش الراوي وعلا منصور قاسم، وهو ما اعترفت به المعلمة.

وقال مدير الشؤون القانونية الذي تولى التحقيق، إن التلميذة منى ارتدت غطاء للرأس، إلا أن أحد معلمي المدرسة سخر منها وشبهها بالملكة "نفرتيتي"، فقررت خلع "الإيشارب"، وقد تم ضم هذا المعلم للتحقيق في الواقعة.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى الأربعاء الماضي، عندما ذهبت علا منصور قاسم، ومنى بربش الراوي، التلميذتان بالصف السادس الابتدائي، إلى المُدرسة من دون غطاء للرأس، وبمجرد دخول المدرسة إيمان لإلقاء درس مادة العلوم بالحصة الخامسة، تبين لها عدم التزام التلميذتين بتعليماتها بارتداء الحجاب، فأخرجت مقصاً وقامت بقص شعرهما، وكانت قد أصدرت تعليمات إلى جميع التلميذات بارتداء الحجاب وإلا سيكون العقاب بقص الشعر.

وقد امتنعت "بوابة الأهرام" عن نشر صورتي التلميذتين احتراماً لمشاعر أسرتيهما.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.