شركات تحث موظفيها على تجاهل العمل خارج الدوام

وضعت شروطاً لاستخدام الرسائل الإلكترونية بطريقة لا تعتدي على الحياة الشخصية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

ويقول واسلوايت: "ساعدتنا الرسائل الإلكترونية طوال سنوات لنعمل بسرعة أكبر ونتواصل بطريقة أفضل، لكنها اليوم تعطي مفعولاً معاكساً".

وأظهرت دراسة أعدتها شركة البرمجيات "غود تكنولوجي" أن قراءة الرسائل الإلكترونية أو الرد على الاتصالات الهاتفية الخاصة بالعمل بعد دوام العمل يضيف شهراً ونصف من العمل في السنة الواحدة.

ويقول غوانهو لي، وهو بروفسور في تكنولوجيا المعلومات، إن عدداً متزايداً من المؤسسات "بدأ يرى أن الرسائل الإلكترونية ليست وسيلة فعالة جداً"، ويلجأ بالتالي إلى الرسائل الفورية وشبكات التواصل الاجتماعي.

ويضيف هذا الباحث الذي عمل مع شركات ضخمة مثل "آي بي أم" و"ماريوت" و"فايزر" أن مؤسسات كثيرة "لاتزال تتوقع من موظفيها قراءة رسائلهم الالكترونية الخاصة بالعمل خلال عطلة نهاية الأسبوع أو فترات الاجازة".

وتوضح أن الدراسات بيّنت أن أخذ فترات من الراحة وأياماً من العطلة أو الإجازة يحسّن الانتاجية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.