مسلمو فرنسا يختارون ويذبحون الأضحية عبر الإنترنت

يتم اختيار الأضاحي وفق مواصفات وأسعار مدونة أسفل صورها على المواقع الإلكترونية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

وتتم عملية البيع والشراء بطريقة إلكترونية، يتمكن من خلالها أي مشترٍ من اختيار الخروف الذي يريده بناءً على السعر والوصف المدوّن أسفل صورة الخروف. وبعد اختيار الأضاحي في المزرعة - وفقاً للمواصفات - يتم جمعها يوم العيد في المسلخ ليتم ذبحها بعد صلاة العيد.

وشرح بائعو الأضاحي على الإنترنت أن ميزات هذه الطريقة عديدة ولكن عيوبها أيضاً كثيرة، حيث يفاجأ أحياناً البائع بزبائن يطلبون "مواصفات غريبة" كأن يشترط عليه زبون أن يكون الخروف أبيض وبلا قرون، أو أن يكون فروه كثيفاً أو بالعكس خفيفاً.

وشرح أحد زبائن هذه المزرعة، مجاهد عبدالله، قائلاً: "عثرت على المزرعة بالصدفة من خلال محرك البحث "جوجل"، ورأيت صور الخروف على الإنترنت وجئت اليوم لأحصل عليه جاهزاً".

ورغم ذلك حقق شراء خروف العيد إلكترونياً انتشاراً في الفترة الأخيرة، ودخلت التقنية الجديدة المنافسة إلى جانب المجمعات التجارية الفرنسية الكبرى التي توفر ما يعرف بـ"الخروف المعلب"، وهي أضاحٍ جاهزة مذبوحة ومسلوخة بطريقة حلال متوافرة للشراء وجاهزة في السوبر ماركت.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.