.
.
.
.

زيارة مجازية للقدس من خلال كتاب هو الأول من نوعه

يعتبر أول عمل شامل معماري وتاريخي وتوثيقي عن "قبة الصخرة"

نشر في: آخر تحديث:
أطلق مؤرخ فلسطيني كتاباً هو الأول من نوعه، يوثق فيه مسجد قبة الصخرة في مدينة القدس بأدق التفاصيل، حيث يحوي الكثير من المعلومات والصور.

ويعد الكتاب مرجعا مهما لفن عمارة قبة الصخرة، حيث التقطت عشرات الصور التي توضح دقة البناء والزخرفة لقبة الصخرة، إضافة للمخطوطات.

وتحدث صاحب الكتاب المؤرخ الفلسطيني د.محمد غوشة لبرنامج "صباح العربية" عن أبرز ما يميز الكتاب عن غيره، وقال إنه يعتبر أول عمل شامل معماري وتاريخي وتوثيقي لقبة الصخرة، حيث يشتمل على 800 صورة غير منشورة سابقاً، وهي من تصوير غوشة.

ويكفل الكتاب من خلال التوثيق المتكامل إعادة ترميم أو بناء أي جزء من الزخارف والواجهات المعمارية والزخرفية التي تتميز بها قبة الصخرة.

وقال غوشة "إن مسجد قبة الصخرة يعتبر أقدم مبنى في العالم الإسلامي، وهو مازال يحافظ على تخطيط بنائه إلى اليوم، وبه أقدم محراب مازال قائماً، وهو من المرمر ويقع داخل المغارة التي عرج منها الرسول عليه الصلاة والسلام".

ويحتوي الكتاب الأول من نوعه على صور يبلغ طولها مترين، بالإضافة إلى احتوائه على صورة تعتبر الأولى من نوعها تجمع قبة الصخرة والمسجد الأقصى المسقوف مع بعضهما، حيث تم التصوير من داخل الأقصى".

وعن كبر حجم الكتاب، تحدث غوشة بأن السبب الأول في ذلك يكمن في أهمية أن نقدم عملا يليق بالقدس وبالعرب والمسلمين، أما الثاني فهو أن قبة الصخرة هي أجمل مبنى في العالم الإسلامي وحجم نصف متر للصفحة يظهر كافة الرسوم الزخرفية بشكل واضح ودقيق.

وأضاف "استخدمت كاميرا 5D التي تعتبر من أحسن الكاميرات التي توثق التفاصيل المعمارية".