.
.
.
.

الإمارات ترعى حفل زواج جماعياً لمئات العرسان في غزة

حفل "الوحدة والاتحاد" المهيب جمع كافة الفصائل الفلسطينية وأشاع الفرحة

نشر في: آخر تحديث:
احتفل أكثر من 400 عريس وعروس من جميع محافظات قطاع غزة بزواجهم الجماعي في مدينة رفح الحدودية مع مصر وبرعاية دولة الإمارات العربية المتحدة بمناسبة عيدها الوطني، حيث سمي الحفل بـ "الوحدة والاتحاد"، على أمل إتمام الوحدة الوطنية الفلسطينية على غرار ما قامت به الإمارات العربية المتحدة من توحيد إماراتها السبع.

وجمع حفل الزفاف المهيب كافة التنظيمات الفلسطينية في عرس موحد، شارك فيه آلاف الجماهير.

لكن المؤلم أن أحد العرسان استشهد في العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، قبل أن يجمعه زفافه بعروسه، فوقف جميع المدعوين دقيقة حداد على روح الشهيد علي جرغون الذي حضرت صورته فقط.

وهنأ القيادي في حماس وأمين سر اللجنة الوطنية والإسلامية للتكافل الاجتماعي الذي رعت الحفل، الدكتور أحمد يوسف، الرئيس محمود عباس على الانتصار الذي حققه في الأمم المتحدة، ودعا خلال الحفل إلى إتمام المصالحة.

وشكر عضو المجلس التشريعي عن حركة فتح، والمتحدث باسم اللجنة الوطنية الإسلامية للتكافل الاجتماعي، الدكتور أشرف جمعة، دولة الإمارات حكاماً وشعباً، ومؤسسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان لدعمها المشروع الذي أسعد 436 عريسا وعروسا في قطاع غزة في يوم واحد.

وتخلل حفل الزفاف فقرات فنية وأناشيد وطنية وثورية، بالإضافة إلى إلقاء أشعار فلسطينية وخليجية، يبرز فيها الشكر لدولة الإمارات العربية.