.
.
.
.

قاتل بن لادن يعيش حياة سيئة بلا وظيفة ولا تأمين صحي

لم يشارك قصته مع منتجي السينما والكتاب وفاءً منه لدوره كجندي وخوفاً على سلامة عائلته

نشر في: آخر تحديث:

كشفت "إسكواير" في مقابلة بعنوان "الرجل الذي قتل أسامة بن لادن.. يعيش حياة سيئة" عن الحالة المادية السيئة للجندي الذي قتل زعيم تنظيم القاعدة.

وأضافت الصحيفة أن هذا الجندي، الذي لم يُفصَح عن اسمه والذي كان قد ترك البحرية الأمريكية في سبتمبر/أيلول الماضي، لم يعد يحظى بفرصة عمل، أو تأمين اجتماعي.

كما أنه تم وقف التأمين الصحي للجندي ولعائلته، بسبب عدم إتمامه 20 عاماً في الخدمة العسكرية. ويعيش قاتل زعيم تنظيم القاعدة، بحسب المقابلة، مع زوجته السابقة في نفس المنزل، رغم انفصالهما، رغبة منهما في توفير بعض المال.

وأشار الصحفي ة فيل برونستين الذي أجرى المقابلة إلى أن الجندي لم يشارك قصته مع أحد، من مثال منتجي السينما والكتاب الروائيين وغيرهم، طمعاً في جمع الملايين، وذلك وفاءً منه لدوره كجندي وخوفاً على سلامة عائلته.

وفي بيان لها حول وضع الجندي، قالت البحرية الأمريكية إنه لا معلومات لديها حول حياة الجندي، فهي "تعطي اعتباراً كبيراً لسلامة جنودها وحياتهم المدنية بعد حياتهم العسكرية، ومن دون وجود أي معلومات لدينا حول الوضع الذي يعيشه هذا الجندي، قد لا نتمكن من مساعدته أبداً".