منح جائزة الشجاعة الأمريكية إلى اسم ضحية اغتصاب هندية

3 نساء تغيبن عن الحفل من بينهن الناشطة السورية رزان زيتونة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

حصلت الفتاة الهندية التي توفيت بعد تعرضها لاغتصاب جماعي، في قضية هزت الهند والعالم، على جائزة الشجاعة الأمريكية مع 8 نساء أخريات، الجمعة. وتُعرف الطالبة الشابة بلقب "نيربهايا" أو "الفتاة التي لا تخاف".

وقال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، في حفل لتوزيع الجوائز، إن شجاعة الفتاة الهندية (23 عاما) التي اغتصبت في حافلة في دلهي وقتلت بطريقة وحشية "ألهمت ملايين النساء والرجال لإطلاق رسالة بسيطة مفادها (كفى)".

وأضاف في رسالة للحفل "لم نكن نتخيل أبدا أن الفتاة التي اعتقدنا أنها ابنتنا، ستصبح في يوم من الأيام ابنة العالم بأكمله".

وتابع "رغم أن نهايتها كانت فظيعة، إلا أن قضيتها تمنح القوة لجميع النساء للنضال وتحسين النظام. إن النساء في الهند وباقي أنحاء العالم يرفضن أن يبقين صامتات بعد الآن".

وتغيبت 3 نساء أخريات عن الحفل الذي أقيم في مبنى وزارة الخارجية الأمريكية، حيث رفضت السلطات الصينية منح شاعرة التبت تسيرنغ ويسر، جواز سفر، كما أن المدونة الفيتنامية، تا فونغ تان، كانت تخضع للإقامة الجبرية، بينما اختبأت المحامية وناشطة حقوق الإنسان السورية رزان زيتوته خوفا على حياتها.

وقالت السيدة الأولى ميشال أوباما "عندما شهدت هؤلاء النساء هذه الجرائم الفظيعة وانتهاك حقوق الإنسان الأساسية، رفعن أصواتهن وتحدثن مخاطرات بكل شيء لكي يرين العدالة تتحقق".

وألغي اسم الناشطة المصرية سميرة إبراهيم في اللحظات الأخيرة بعد أن تم اكتشاف كتابات لها تشيد بهجمات 11 سبتمبر/أيلول وبقتل إسرائيليين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.