.
.
.
.

روسيا تمنع موظفيها من استخدام عبارة "يمكن أن نتفاهم"

وزارة العمل نشرت قائمة بالتعابير المعروفة بأنها تنطوي على إيحاء بالرشوة

نشر في: آخر تحديث:

نشرت وزارة العمل الروسية قائمة بالتعابير المتداولة والمعروفة على أنها تنطوي على إيحاءات لدفع الرشوة، محذرة الموظفين العامين من استخدامها مع المواطنين.

وصار استخدام عبارات مثل: "طيب، وماذا نفعل الآن؟"، أو "يمكن أن نتفاهم"، ممنوعاً على الموظفين في الدوائر الحكومية الروسية؛ لأنها "قد تُفهم على أنها طلب للرشوة"، بحسب الوزارة.

ومن العبارات الممنوعة أيضاً "هذه القضية من الصعب حلها، ولكن ليس من المستحيل"، أو "يجب أن تكون حجتك أكثر إقناعاً".

ويتعيّن على الموظفين أيضاً تجنّب الحديث مع المواطنين في مواضيع حساسة مثل "الرواتب المنخفضة جداً"، و"الرغبة في تسجيل أحد الأقرباء في مدرسة"، أو "مشروع رحلة سياحية".

وبحسب الوزارة فإن استخدام هذه التعابير يمكن أن يُفهم على أنه تلميح للحصول على رشوة.

يُذكر أن أجهزة الدولة الروسية تعاني من تفشّي ظاهرة الفساد، خصوصاً في الجيش والشرطة. وقد أقرّ الرئيس السابق ديمتري مدفيديف، الذي يشغل الآن منصب رئيس الوزراء، أنه فشل في مهمة مكافحة الفساد.