.
.
.
.

نجاة رضيع من الموت بعدما قفزت به أمه من الطابق الثامن

تركت والدته البالغة من العمر 44 عاماً رسالة تتحدث فيها عن كونها أماً سيئة

نشر في: آخر تحديث:

نجا طفل رضيع من الموت بعد أن قفزت به والدته وهي تحمله بين ذراعيها من نافذة شقة في الطابق الثامن من مبنى في نيويورك.

وذكرت صحيفة "نيويورك ديلي نيوز" أن سينثيا واشينهايم، وهي محامية في الـ44 من العمر، قفزت من نافذة مبنى في هارلم مساء الأربعاء، وهي تحمل طفلها كيستون البالغ من العمر 10 أشهر بين ذراعيها وتضمّه إلى صدرها.

وتركت الأم رسالة من 13 صفحة، تتحدث فيها عن كونها "والدة سيئة"، وعن أنها "غير سعيدة في حياتها"، كاشفة عما تنوي فعله. كما أنها توجهت لزوجها بالقول "أحبك، ولكني أجعلك تتعذب، وقد تظن أنني شريرة".

وقد سقطت الأم على ظهرها مرتطمة بالأرض، وتوفيت على الفور، فيما لم يصب الطفل إلا بجروح طفيفة. وقد أفاد شاهد عيان بأن الطفل كيستون كان هادئاً عندما وجده، إلا أنه كان نزل من بين ذراعي أمه الساكنة، وراح يدبدب حولها. ونقل إثرها إلى مستشفى هارلم، وحالته مستقرة ولا خطر عليه.

أما الأب فكان في عمله عند وقوع الحادثة التي رجحت الشرطة أن تكون انتحاراً.