.
.
.
.

لحظات مرعبة لزوجين أمام قرش جائع حاول التهامهما

مغامرتهما تحولت إلى كابوس عندما هاجمهما القرش مقحماً رأسه بين قضبان قفص الغطس

نشر في: آخر تحديث:

غالباً ما تضفي المغامرة المرح والإثارة على حياة عشاقها، إلا أنها تتحول في بعض الأحيان إلى ما يشبه فيلم الرعب أو الكابوس. لعل هذا ما حصل مع روجر وزوجته. فقد قرر الزوجان بعد يوم واحد من عقد قرانهما الذهاب في مغامرة فريدة من نوعها، تتمثل بالغطس في قفص لمشاهدة أسماك القرش المفترسة.

الحدث المرعب وقع على شاطئ غانسباي، في جنوب إفريقيا، بحسب ما أوردت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. حيث قرر العروسان مع مجموعة من الأصدقاء، مشاهدة أسماك القرش، وربما إطعامها. لكن أحداً لم يكن يتوقع أن القرش سيتمكن من مهاجمة القفص. ففي
لحظة هوجاء، انقض القرش على فريسته، فأدخل رأسه من بين قضبان القفص، حتى كاد يلامس وجه روجر.

لحظات مرعبة عاشها الغطاسان، ولم يدركا كيف تمكنا من النجاة بعدما علق القرش بين القضبان، ويئس من محاولته، فانسحب، تاركاً في ذهني العروسين، مشهداً مرعباً، ومغامرة كادت تتحول إلى كابوس.