تكريم "العربية.نت" في ملتقى الصحافة الفضائية

التوصيات أقرّت دورتين في العام وأندية فرعية في كل دولة عربية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

اختتم نادي الصحافة الفضائية فعاليات "الملتقى السنوي الأول للصحافة الفضائية" الذي حمل شعار "نحو أسرة إعلامية واحدة" وذلك يوم الأربعاء الماضي.

وأقيم الملتقى برعاية رئيس الوزراء الأردني الدكتور عبدالله النسور في مركز الحسين الثقافي بالعاصمة الأردنية عمَّان وبالتعاون مع جامعة الدول العربية ووكالة الأنباء الأردنية، بالإضافة إلى بعض المؤسسات الإعلامية الحكومية والخاصة في الوطن العربي.

2
2

وكرَّم الملتقى مجموعة من وسائل الإعلام العربية من بينها قناة "العربية" وموقع "العربية نت"، وعدداً من الإعلاميين، نظراً لمساهماتهم في خدمة الإعلام العربي.

وقال عبدالوهاب الفايز، أمين عام الملتقى: "أدركنا نجاحنا في الملتقى بعد أن لمسنا التقارب الذي حصل بين الإعلاميين الحاضرين، وهذا ما كنا نطمح إليه في تبادل الخبرات بين زملاء المهنة وخلق حالة من التواصل بين كافة وسائل الإعلام، وإيجاد آلية بيّنة للعمل الصحافي المشترك".

3
3

وشكر الفايز رعاية الحكومة الأردنية للملتقى ودعمها في إنجاح فعالياته، كما شكر جامعة الدول العربية لدورها ومساهمتها في تعزيز التواصل بين أبناء الوطن العربي.

وقال الدكتور صالح الشادي، رئيس نادي الصحافة الفضائية: "يأتي النادي ضمن المبادرات الرائدة في مجال الإعلام بهدف تذليل كافة العوائق في الصحافة، ودعم التواصل والاتصال بين كافة وسائل الإعلام على مختلف أنواعها وممثليها".

ومن جانبه أكد فالح المطيري، مدير إدارة الإعلام في جامعة الدول العربية، أهمية الملتقى في جمع أكبر عدد ممكن من الصحافة العربية في مكان واحد؛ ما يؤدي إلى الوصول لفكر إعلامي عربي يسهّل التلاقي والتواصل فيما بين وسائل الإعلام، كما أكد حرص الجامعة العربية على دعم المجهودات الإعلامية التي تقوم بها المؤسسات الإعلامية الهادفة.

وتتمحور فكرة الملتقى السنوي الأول حول تعزيز فكرة الصحافة الفضائية كمفهوم ودور التعاون المشترك بين الهيئات التحريرية المتخصصة في صناعة الخبر في العالم العربي، ومناقشة الدور الذي تقوم به وسائل الإعلان والإعلام الحديثة مهنياً في ظل المتغيرات المتسارعة التي تشهدها المنطقة العربية.

توصيات الملتقى

وبعد إتمام ندوات الملتقى وقبل حفل الاختتام بدأت جلسة ختامية لرفع التوصيات التي نتجت عن الملتقى وشملت على الآتي:

- العمل على أن يكون للملتقى السنوي دورتان تعقدان في أكثر من عاصمة عربية، وذلك لخلق حالة من التواصل المباشر بين الإعلاميين العرب.

- إقامة أندية فرعية عن النادي الأم في كل دولة لتفعيل النشاط الاجتماعي بين الإعلاميين الموجودين في كل دولة بغرض تمكينهم من بناء جسور أكثر حيوية مع بقية المؤسسات الحكومية والمجتمعية من حولهم.

- ضرورة التعاون والشراكة بين الجهات الحكومية والخاصة وإيجاد روابط تواصلية بكافة الأجهزة العاملة في قطاع الإعلام سواء كانت ورقية أو مرئية لأنهم مركز خبري واحد، ما يسهم في دعم الطرفين.

- إقامة ملتقيات وندوات لمواكبة الأحداث والتغيرات، بالإضافة إلى ما تقدمه هذه الملتقيات من فائدة في تبادل الخبرات بين الإعلاميين العرب.

- مؤازرة القطاع العام للقطاع الخاص بالمعلومات والدعم اللوجستي وتسهيل الإجراءات المفروضة على الصحافيين في تنقلهم؛ لحاجة الصحافي إلى حرية التنقل.

- محاولة التقريب بين كافة وسائل الإعلام.

- ضرورة الاهتمام بالصحافي كإنسان قبل عمله المهني وتأمين الحماية الاجتماعية والعمل على رعايته في حالات العجز أو المرض.

- تكريم المتميزين والمتفوقين ودعم المشاريع الإعلامية الطموحة التي تعمل على الارتقاء بالعمل الإعلامي بكافة أنواعه.

- عقد الدورات التدريبية المتخصصة للارتقاء بأداء براعم الإعلام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.