.
.
.
.

ناسا تلغي مهمة فضائية لتسرب سائل إلى خوذة رائد فضاء

أنهيت مهمة سير خارج المحطة الفضائية الدولية كان مخططاً لها أن تستمر 6 ساعات

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤولون بإدارة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا" إن مهمة سير خارج المحطة الفضائية الدولية أنهيت قبل اكتمالها يوم الثلاثاء عندما بدأ سائل يشبه الماء في التسرب إلى داخل خوذة رائد فضاء إيطالي.

ولم يستغرق رائدا الفضاء الأميركي كريس كاسيدي والإيطالي لوكا بارميتانو سوى أقل من ساعة في المهمة التي كان مخططاً لها أن تستمر ست ساعات عندما أبلغ بارميتانو عن وجود ما يبدو أنه ماء داخل خوذته.

وأبلغ بارميتانو مراقبي الرحلة في هيوستون "رأسي مبتلة بالفعل، ولدي إحساس أن السائل يتزايد".

ولاعتقاده أنه ربما يكون تسرباً في كيس الشراب أفرغ بارميتانو الكيس، لكن مع انعدام الجاذبية استمرت قطرات السائل في التجمع داخل الخوذة.

وقال "من أين يأتي السائل؟ إنه كثير للغاية. إنه في عيناي الآن".

وخشية اختناق بارميتانو أنهت ناسا مهمة السير في الفضاء.

وأشار تحليل مبدئي إلى أن التسرب لم يكن من كيس الشراب، مما دفع المهندسين للتركيز على الرداء الداخلي المبرد بمادة سائلة كمصدر للتسرب.

وقدر المهندسون أن حوالي لتر إلى لتر ونصف من السائل تجمع داخل خوذة بارميتانو قبل أن يتمكن طاقم المحطة من الوصول إليه ونزع الخوذة.