وجهات نظر: الدولة المدنية باليمن دولة قانون أم علمانية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

استعرض برنامج "وجهات نظر" في حلقة، اليوم الاثنين، قضية الدولة المدنية في اليمن تحت عنوان "الدولة المدنية دولة قانون.. أم دولة علمانية".

وجهة النظر الأولى لعبد الرزاق الهجري داعم للدولة المدنية: "نسعى من خلال مؤتمر الحوار الوطني إلى بناء دولة مدنية تقوم على الفصل بين السلطات وسيادة القانون والعدل والمواطنة المتساوية وتكافؤ الفرص بين جميع المواطنين، دولة تحكمها المؤسسات ولا يستحوذ عليها فرد، ضمانتها الدستور وجيش وطني محترف ومحايد ولاؤه لله ثم الوطن، لا للفرد أو القبيلة أو طائفة".

وجهة النظر الثانية تعود لمحمد العامري رافض للدولة المدنية فيقول: "إذا كان مصطلح الدولة المدنية يراد به دولة العدل والمؤسسات والقانون والشفافية فلا إشكال حول هذا المصطلح، أما إذا كان يراد به صكا لمفهوم الدولة العلمانية وإقصاء الدين عن الدولة، فهذا حوله إشكال أيضا ولن يقبل به الشعب اليمني، لأننا شعب مسلم مؤمن لا نرتضي إلا بحكم كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وفيها الخير والعدل والحق.

للتذكير فإن "وجهات نظر" هو برنامج يومي يبث على شاشة "العربية الحدث" ويهدف لتوسيع دائرة الحوار، ويعاد بث كل حلقة مرات عدة في اليوم الواحد وتتطلع عبره قناة العربية إلى توسيع دائرة الحوار في العالم العربي، وهو عبارة عن طرح لوجهتي نظر مختلفتين حول أبرز القضايا السياسية والاجتماعية والثقافية والعلمية من خلال إشراك أكبر عدد ممكن من أصحاب الرأي من سياسيين ومثقفين وأكاديميين وعلماء ورجال اقتصاد ومواطنين عاديين يحملون أفكارا ومواقف جادة من أجل التعريف بهم وإظهارهم على شاشة "العربية"


انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.