صيني نافذ يبني هضبة صخرية وفوقها فيلا على سطح عمارة

أصدرت السلطات أمراً بهدمها بسبب الإزعاج والمخاوف التي تسببها لقاطني العمارة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أصدرت السلطات البلدية في بكين قرارا يجبر رجلا صينيا صاحب نفوذ على هدم الفيلا التي بناها على قمة ناطحة سحاب في العاصمة فوق هضبة صخرية اصطناعية.

وكان الرجل وهو مستشار سياسي محلي سابق قد اشترى سنة 2007 شقة مساحتها حوالي 100 متر مربع في الطابق الأخير من ناطحة السحاب التي تضم 26 طابقا.

ثم قرر الرجل وهو رئيس شركة متخصصة في الطب التقليدي شراء المساحة كلها على قمة ناطحة السحاب حيث غرس أشجارا وشجيرات وصخورا ضخمة لتزيين فيلا جديدة أكبر حجما.

وذكرت صحف صينية أن بعض سكان المبنى اشتكوا مرارا وتكرارا من الضجة التي تحدثها ورشة البناء الضخمة، وهم يعتبرون أن الهضبة الاصطناعية تشكل خطرا على المبنى بكامله بسبب الضغط عليه.

وأثارت الفيلا تعليقات كثيرة في الصحافة الصينية، وصدر تقرير تلفزيوني حولها بثته محطة "سي سي تي في" الرسمية.

وقد دفع الجدل السلطات الى التحرك، فأصدرت بلدية بكين قرارا يجبر الرجل على هدم الفيلا في مهلة أقصاها 15 يوما.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.