الفوضى في المراحيض العامة تكلف 12 يورو في مدينة صينية

مشروع المرسوم البلدي يعاقب كل من يستخدم المراحيض بطريقة غير مناسبة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

ينبغي على الرجال الذين يستخدمون المراحيض العامة في مدينة شينزين جنوب الصين توخي الدقة وإلا فرضت عليهم غرامة، إذ أعلن موظف في بلدية المدينة أن "الاستخدام غير المناسب للمراحيض العامة يعاقب بغرامة قدرها مئة يوان، أي ما يعادل 12 يورو، من قبل السلطات اعتباراً من الشهر المقبل".

وفي حين لا يحدد مشروع المرسوم البلدي هذا كمية البول المنتشرة خارج المبولة التي تعرض الشخص لغرامة، وكيف سيتم التحقق من وجود مخالفة، سارع رواد الإنترنت الصينيون إلى السخرية من هذا الإعلان عبر موقع المدونات الصغرى "ويبو"، مشددين على ضرورة تشكيل جيش من مفتشي المراحيض. وكتب أحدهم "استحداث وظائف جديدة وكثيرة في القطاع العام. سيكون هناك مراقب وراء كل شخص يقضي حاجته لمعرفة إن كان تصويبه جيداً".

وتساءل رجل القانون "شو لي" في تعليق نشرته صحيفة "جينغهوا شيباو" في بكين حول صوابية هذا القرار، معتبراً أن "القانون يجب أن يعتمد حداً أدنى من الاعتدال فيما يتعلق بالجوانب الحميمة لحياة الناس".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.