صحيفة "الشرق الأوسط" تطلق موقعها باللغة الفارسية

إضافة إلى خدمات بلغات أخرى إلى جانب الموقع الجديد باللغة العربية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

أعلنت صحيفة "الشرق الأوسط" الدولية إطلاق نسخة تجريبية لموقعها باللغة الفارسية، والتي أطلقت عليه اسم "شرق پارسي".

ويهدف الموقع بنسخته التجريبية إلى جذب القراء باللغة الفارسية، وإبراز الأهمية السياسية والثقافية والاقتصادية الفارسية، التي من خلالها يتم تقريب وجهات النظر بين القراء باللغات العربية والفارسية والإنجليزية.

كما يضيف الموقع تقديم أخبار وتحليلات متزنة ومعمقة حول منطقة الشرق الأوسط، باعتماده على نخبة من الصحافيين والكتاب الناطقين باللغة الفارسية، إلى جانب نشر مقالات وأخبار مترجمة من الموقعين العربي والإنجليزي.

عادل الطريفي
عادل الطريفي

وحول هذه المناسبة قال رئيس تحرير "الشرق الأوسط" الدكتور عادل الطريفي: بنت "الشرق الأوسط" سمعتها على مدار 3 عقود من خلال إتاحة المجال للشخصيات السياسية والاجتماعية للتواصل مع القراء حول العالم.

وأضاف الطريفي: "الشرق الأوسط" معروفة بمقابلاتها مع قادة العالم واللاعبين النافذين حول العالم، بينما يقدم الفريق الإعلامي للصحيفة تغطية إخبارية ترسخ سمعة الصحيفة وتعزز صدقيتها.

وعن الموقع الجديد باللغة الفارسية أوضح الطريفي: يسعى موقع "شرق پارسي" إلى لعب دور فعال على المشهد الإعلامي في المنطقة".

من جهته قال عضوان الأحمري رئيس خدمات "الديجيتال والأونلاين" في "الشرق الأوسط"، إن "الموقع الفارسي للصحيفة يعد أحد المنتجات الجديدة التي ستعمل (الشرق الأوسط) على إطلاقها خلال الأشهر القليلة المقبلة، إلى جانب الموقع الجديد باللغة العربية، إضافة إلى خدمات بلغات أخرى".

عضوان الأحمري و أنس القصير
عضوان الأحمري و أنس القصير

وأضاف الأحمري: "الإطلاق الرسمي للموقع الفارسي سيكون في شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وقبل ذلك سيكون هناك إطلاق لموقع (الشرق الأوسط) الجديد باللغة العربية في شهر سبتمبر/أيلول المقبل في العاصمة السعودية الرياض".

وأكد الأحمري، أن "الهدف من إطلاق الموقع الفارسي هو التواصل مع قراء ومتابعي (الشرق الأوسط) المتحدثين باللغة الفارسية، خصوصا أنهم شريحة كبيرة ومهمة في المنطقة".

وفي ذات السياق يرى المحرر لدى الموقع الفارسي الدكتور علي بدرام، أن "إطلاق الموقع جاء بناء على خطة التوسع لجريدة العرب الدولية وتوجهها نحو القارئ الفارسي، خصوصا في الفترة الحالية".

الوصول إلى القارئ

وأضاف أن صحيفة الشرق الأوسط أخذت على عاتقها مسؤولية الوصول إلى القارئ باللغة الفارسية من خلال إطلاق الموقع، "وهذه المهمة ستعمل على عرض ونشر وجهات النظر المختلفة بين القارئ العربي والفارسي، وسيعمل الموقع على نشر الأخبار والتحليلات عن الشؤون العربية وتلك التي تهم القارئ باللغة الفارسية".

وأكد أنس القصير مدير التسويق والعلاقات العامة في "الشرق الأوسط" أن التوجه نحو القارئ باللغة الفارسية جاء بعد دراسة قامت بها "الشرق الأوسط" بينت أن هناك ازديادا مطردا للقراء من تلك الشريحة الديموغرافية المهمة، حيث جاء القارئ باللغة الفارسية ضمن أعلى معدلات قراءة المحتوى الإنجليزي للصحيفة، وهذا يدل على أنه جمهور جدير بالعناية والاهتمام.

وأشار القصير، إلى أن "توسع الصحيفة باللغات الأخرى يأتي تنفيذا للسياسة الاستراتيجية للتوسع في الاستثمار بخدمات المحتوى".

يذكر أن صحيفة "الشرق الأوسط" تطبع يوميا في 14 مدينة موزعة على 4 قارات، ومنذ إطلاقها في لندن عام 1978 أصبحت الصحيفة الرائدة للقضايا العربية والدولية، فهي تقدم التحليلات المعمقة ومقالات الرأي الحصرية بالإضافة إلى التغطية الشاملة للعالم العربي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.