موظفو مصرف ينسون تسعينية 23 ساعة في ظلمة غرفة الخزانات

الموظف أقفل الباب بعد دخول المرأة للغرفة وفقاً للإجراءات المتبعة في المصارف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

بقيت امرأة في الـ91 من العمر محتجزة لمدة 23 ساعة بالظلام في غرفة الخزنات التابعة لمصرف في مدينة رين (غرب فرنسا)، بعد أن نسيها الموظفون، السبت، عند إقفال المصرف من أجل عطلة نهاية الأسبوع، على ما أعلنت الشرطة.

وكانت العجوز قد دخلت مصرف "بي أن بي-باريبا"، السبت عند الساعة 11:30 بالتوقيت المحلي، طالبة الدخول إلى غرفة الخزنات، حيث أقفل موظف الباب عليها، وفقاً للإجراءات.

وعند إقفال المصرف، غادر الموظفون ونسوا المرأة التي لم تكن تحمل هاتفا خليويا.

وتلقت الشرطة بلاغاً، يوم السبت نفسه، قرابة الساعة 20:00 من ابنها الذي شعر بالقلق، لأن والدته لم تعد إلى المنزل، على حد قول الشرطة.

وبعد أن راجعت الشرطة كل الأماكن التي يحتمل أن تكون المرأة قد قصدتها، وصلت إلى المصرف، فاتصلت بالإدارة التي وافقت، يوم الأحد، على إرسال حارسين اثنين للتأكد مما إذا كانت المرأة داخل المصرف.

وعند الوصول، سمع الحارسان صوتا خافتا من غرفة الخزنات، وتم تحرير المرأة، الأحد، عند الساعة 10:30 وهي بصحة جسدية ونفسية جيدة.

وقد فتح تحقيق لمعرفة لما لم ينطلق جهاز الإنذار، كما كان ينبغي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.