.
.
.
.

قهوة القشر تقليد عمره آلاف السنين في اليمن

تقليد يزيد عمره عن آلاف السنين ودائماً حاضرة على موائد الضيافة

نشر في: آخر تحديث:

تقليد يمني يزيد عمره عن آلاف السنين ولا تحلو جمعة الأهل والأصدقاء نساء ورجالا إلا وهي حاضرة على موائد الضيافة.

قهوة القشر هي في الأصل قشرة البن التي يتم فصلها عن بذور القهوة ويحتفظ بالقشرة ليتم بيعها في الأسواق المحلية.

وفي هذه الأزقة الضيقة في صنعاء القديمة تجد التجار يتنافسون على بيعها، وقهوة القشر تختلف جودتها باختلاف أنواعها فنجد المطري، والحيمي، والاسماعيلي واليافعي وهي مناطق مشهورة بزراعة البن في اليمن السعيد.

ولقهوة القشر كما يسميها اليمنيون طريقة سحرية للتحضير وهي سر شهرتها وحلاوتها.

توضع قشور البن في الماء لتغلى على نار هادئة، ومن ثم يضاف إليها شيء من الزنجبيل وفي أحيان أخرى القرفة، و تحتسى بإضافة السكر، وأحيانا بدونه، ويعتقد اليمنيون أنها تساعد في التنحيف والرشاقة.

وفي صنعاء جمعة الناس تعني قهوة القشر، حيث تنتشر المقاهي الشعبية بين شارع وآخر، وعندما يلتقون يتجاذبون أطراف الحديث، تجد الكل يستمتعون باحتساء قهوة القشر.