"سماع".. مهرجان للإنشاد تمتزج فيه اللغات والأديان

يتميز فن الإنشاد بتناوله لموضوعات ذات سمات دينية واعتماده على الحناجر البشرية

نشر في: آخر تحديث:

يقام في قلعة صلاح الدين بالعاصمة المصرية القاهرة، حالياً، مهرجان للإنشاد الديني والموسيقى الروحية يحمل اسم "سماع" تمتزج فيه اللغات والديانات المختلفة في قالب موسيقي أخّاذ.

وكان هذا المهرجان قد بدأ على شكل احتفال للسلام عام 2007، ثم تطورت فكرته ليصبح مهرجانا كبيرا تشترك فيه دول مختلفة.

وتشترك في دورة هذا العام من المهرجان، الذي تنظمه وزارة الثقافة بالتعاون مع وزارات الخارجية والآثار والسياحة، فرق من 15 دولة. وحضور حفلات المهرجان، الذي يستمر مدة أسبوع، مفتوح مجاناً للجمهور.

وكرم المهرجان، حتى الآن، مجموعة من الشخصيات الدينية، منهم الراحل الشيخ محمد متولي الشعراوي والمنشد نصر الدين طوبار، فيما تم اختيار دولة الصين لتكون ضيف شرف هذا العام.

يذكر أن الإنشاد الديني فن غنائي يتناول موضوعات ذات سمات دينية مثل العشق الإلهي ومدح الرسول والوحدانية والملكوت الإلهي وغير ذلك.

يتميز هذا الفن باعتماده على الحناجر البشرية، فيما يتم إدخال الآلات الموسيقية فيه بشكل محدود.