التلوث الجوي في الصين يصل إلى التبت بضباب كثيف

تخطت كثافة الجزيئات البالغ قطرها 2,5 ميكرون 500 ميكروغرام في المتر المكعب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وصل التلوث الجوي الذي يغطي المدن الصينية إلى منطقة التبت الواقعة في جبال هيمالايا، والتي لف ضباب كثيف عاصمتها لهاسا.

وتخطت كثافة الجزيئات البالغ قطرها 2,5 ميكرون، والتي تعد الأكثر خطورة، سقف 500 ميكروغرام في المتر المكعب الواحد خلال اليومين الأخيرين في لهاسا، بحسب تقرير نشر على موقع حكومي.

وهذه النسبة هي أعلى بعشرين مرة من تلك التي حددتها منظمة الصحة العالمية لمدة 24 ساعة.

وانخفض الانقشاع انخفاضاً شديداً بسبب الضباب الملوث، ما منع الطائرات من أن تحط في هذه المنطقة، بحسب وكالة "فينكس" للأنباء.

وبات التلوث الجوي مشكلة كبيرة في الصين أدت إلى تزايد المخاوف بشأن الأمراض الرئوية وتفاقم استياء السكان من التنمية المفرطة في ثاني اقتصاد في العالم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.