.
.
.
.

سترات متطورة لحماية الدجاج من البرد

مليون أسرة في بريطانيا تربي الدجاج في حدائق منازلها كحيوانات أليفة

نشر في: آخر تحديث:

طوّرت شركة بريطانية سترات جديدة لحماية الدجاج من موجات البرد القارس في فصل الشتاء البارد، وهي تشهد حالياً إقبالاً منقطع النظير من زبائن في مختلف أنحاء العالم.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" الموقع الإنجليزي إن شركة "أومليت" أجرت ست تجارب على السترات قبل أن تستقر على تصميم لا يؤثّر على نشاطات الدجاج الطبيعية، مثل الاستحمام بالغبار، ولا على توازنها لأنها تغطي قسماً من جسمها فقط.

وأضافت أن السترات مزودة بأسلاك تعكس الحرارة مرة أخرى إلى جسم الدجاج وبلون مشع للمحافظة عليها في الليالي المظلمة.

وأكدت الشركة البريطانية المنتجة المتخصصة في صناعة أقفاص الدجاج، أنها تلقت عددا هائلاً من الاتصالات من زبائن يحاولون تدفئة بيوت الدجاج بزجاجات من الماء الساخن لحمايتها من البرد.

ووفق ما نسبته "بي بي سي" إلى متحدث باسم شركة أومليت قوا، "هناك الكثير من عملائنا يضعون الدجاج في حدائق منازلهم ويوفرون الرعاية لها مثل أي حيوان أليف، لكن شتاء هذا العام كان بارداً جداً واتصلوا بناء لمعرفة ما إذا كنا قادرين على تزويدهم بسترات للدجاج".

ورفض المتحدث القول إن الدجاج لا يحتاج للمزيد من الحماية من بين حيوانات المزارع، مصراً على أن السترات "توفّر الراحة والدفء للدجاج كجزء من الرعاية الجيدة للحيوان".

وتقول جمعية مصنعي أغذية الحيوانات الأليفة إن مليون أسرة في بريطانيا تربي الدجاج في حدائق منازلها كحيوانات أليفة.