.
.
.
.

من تونغا إلى ريو.. العالم يستعد لاستقبال العام 2014

سيدني تعد بإشعال السماء في نصف الأرض الجنوبي مع ألعاب نارية ومؤثرات خاصة

نشر في: آخر تحديث:

استقبلت سيدني العام الجديد بإشعال السماء في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية مع ألعاب نارية ومؤثرات خاصة، اليوم الثلاثاء، حيث أطلقت أطنان من المفرقعات والألعاب النارية على شكل باقات ملونة من أقدام أوبرا سيدني للمرة الأولى منذ أكثر من عشر سنوات.

والاحتفالات التي حضرها ما يقارب 1.6 مليون شخص، كلفت ستة ملايين دولار أسترالي (3.8 مليون يورو)، على ما قال رئيس بلدية المدينة الأسترالية الكبيرة كلوفر مور، مؤكداً أنه ثمن "أجمل احتفال برأس السنة في العالم في أجمل مرفأ في العالم".

وتجمع آلاف السياح منذ مساء الاثنين في المرفأ للتأكد من أنهم يقفون في الصفوف الأمامية.

وتستعد دبي هي أيضاً لاحتفالات ضخمة بمناسبة رأس السنة مع عرض للألعاب النارية سيضيء سماء الإمارة على مدى ست دقائق، على أمل دخول موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية.

وتخصص مدينة الكاب تكريماً لنسلون مانديلا الذي توفي في الخامس من ديسمبر مع حفلة موسيقية وألعاب نارية وعرض بتقنية الأبعاد الثلاثة لصور تستعيد حياة بطل مكافحة النظام الفصل العنصري الحائز على جائزة "نوبل" للسلام.

وفي فرنسا، ستقام الاحتفالات برأس السنة وسط إجراءات أمنية مكثفة مع نشر نحو تسعة آلاف شرطي ودركي وإطفائي وعسكري. والانتقال إلى السنة الجديدة في العاصمة الفرنسية يستقطب تقليداً مئات آلاف الأشخاص الذين يتجمعون خصوصاً على جادة الشانزيليزيه والتروكاديرو وشان دو مارس قبالة برج ايفل.

ودعت الشرطة المشاركين إلى عدم التوجه إلى باريس بسيارات خاصة واستخدام وسائل النقل المشترك التي ستكون متوافرة طوال الليل.

وفي كاليدونيا الجديدة (المحيط الأطلسي) قال المفوض للجمهورية الفرنسية لوكالة "فرانس برس" الثلاثاء إنه "حذر لكن مرتاح" بمناسبة رأس السنة مع سريان شائعات حول احتمال وقوع حوادث. ويشكل العام 2014 بداية الولاية الأخيرة لعملية نزع الاستعمار في إطار اتفاق نوميا، والذي سيتم خلاله تنظيم استفتاء حول تقرير المصير. ومن المتوقع إجراء انتخابات محلية في الرابع من مايو.

وفي نيويورك، سيرافق نحو مليون شخص في ساحة تايمز سكوير عملية إنزال كرة البلور متعددة الألوان التقليدية التي تستمر ستين ثانية على عمود.

أما على شاطئ كوباكابانا في ريو دي جانيرو البرازيلية فيتوقع أن يصل عدد المحتفلين إلى نحو 2.3 مليون لحضور عرض الألعاب النارية الشهير والحفلات الموسيقية في الهواء الطلق.

وقالت بلدية ريو إن العرض التقليدي للألعاب النارية سيستمر 16 دقيقة، وسيطلق خلاله 24 ألف مقذوفة تزن 24 طناً من 11 زورقاً راسياً على بعد 400 متر من الشاطئ مراعاة للسلامة.

وسيقوم سكان ريو بعد ذلك وقد ارتدوا بغالبيتهم الأبيض بتقديم الزهور إلى ييمانجا آلهة البحر في تقليد كاندومبليه الإفريقي-البرازيلي.

وسيكون سكان جزر تونغا في المحيط الهادئ من أول المحتفلين بحلول السنة الجدية.