الإمارات.. فندق صحراوي فخم وسط صحراء الربع الخالي

أبنية الفندق تعزل حرارة الشمس والشرفات تطل على كثبان رملية حمراء

نشر في: آخر تحديث:

في وسط أكبر صحاري العالم يقع أحد أفخر فنادق الإمارات، منتجع في صحراء الربع الخالي يشكل مقصدا للباحثين عن الرفاهية والاستمتاع بأجواء الصحراء .

فبعد أسبوع شاق من العمل ما أجمل أن يقضي الإنسان عطلة في مكان كهذا، ففي هذا الفندق الواقع في ثاني أكبر صحراء في العالم، صحراء الربع الخالي، يستطيع الزائر الذي يسعى إلى الرفاهية الاسترخاء في ظلال بيئة الصحراء والاستمتاع بمناظر الكثبان الرملية التي تملأ المكان.

الطابع المعماري الذي تحظى به أبنية المنتجع توحي بالعراقة والقدم غير أنها لا تمت للقدم بصلة من حيث التصميم، فأبنية الفندق صممت بحيث تعزل حرارة الشمس وتسمح لهواء الصحراء النقي بالدخول.

غرف الفندق الصحراوي الهادئة مزودة بمسابح خاصة وشرفات تطل على كثبان رملية حمراء، تمكن الزائر من امتطاء ظهر الجمال أو الاستلقاء والاستمتاع بدفء الرمال.

كل ميزات هذا الفندق تجعل منه ملاذا يؤوي السائحين ويمدهم بثقافة عربية أصيلة تخبئ في طياتها ذكريات الأجداد والماضي الجميل.