.
.
.
.

ذرة ثلج جعلتها الولايات "المتجمّدة" الأميركية

كمال قبيسي

نشر في: آخر تحديث:

الثلج هدد أقوى دولة بالعالم في ثمانية أيام كادت تكون حسوما عليها، فقتل 21 من أبنائها وتسبب لها بخسائر زادت على 5 مليارات دولار، وعلمّها أن أضعف الخلق، وهي الذرة البيضاء المتساقطة، أقوى مئات المرات إذا ثابرت واستمرت وتراكمت من آلاف القنابل الذرية.

الأبيض المتساقط جعلها الولايات "المتجمدة" الأميركية، وجاءها بصقيع أصبح البرد في بعض ولاياتها أشد مما هو على المريخ، فوصلت في منطقة البراري الغربية إلى 50 درجة مئوية تحت الصفر، أي 58 سلبية فهرنهايت، وكانت ستقتل المئات لو استفحلت أكثر واستمرت، لأنها تؤدي إلى ارتفاع مخاطر الإصابة بانخفاض حرارة الجسم البشري فتجمّد أطرافه، بحسب ما يكتبون.

الدوامة القطبية بدأت تنحسر منذ أمس الأربعاء وتتراجع عن الولايات المتحدة الأميركية، لكنها تركت درسا للدولة الأكبر بأن لا تستهين بالصغير، فمن أفغانستان الفقيرة المعزولة جاءها قبل13 سنة ما غيّرها وغيّر معها العالم لسنوات طويلة.

الطبيعة تعطي أميركا الدروس دائما، بإعصار أو أكثر يزورها كل عام، أو بثلج عاصف، أو ترسل لها مصاباً بمس "داعشي" إرهابي فيقتل من أبنائها الآلاف بضربة على السريع، لتقول لها إن ما يبدو صغيراً ولا يعيره أحد اهتماماً، قد يكون الأخطر على الدولة الأكبر.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.