نادية سليمان "أم التوائم الثمانية" إلى الضوء مجدداً

اتهمت بإخفاء 30 ألف دولار جراء الظهور في وسائل الإعلام وعوائد تسجيلات مصورة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

من لا يتذكر تلك الأم العزباء التي أنجبت في العام 2008 ثمانية توائم عن طريق التخصيب الاصطناعي، وهي أم لستة أولاد. يومها تعاطف جمهور عريض معها، إلا أنها أضاعت كل ذلك الالتفاف يوم بدأ الناس يلمسون أنها هدفت من وراء ذلك إلى الوصول للشهرة في أقل تقدير، أو ما هو أسوأ من ذلك وهو جني المال جراء تسليط الأضواء عليها.

مرة جديدة يعود اسم نادية سليمان إلى الضوء، ولكن هذه المرة من باب الاحتيال، إذ وجهت إليها أمس الاثنين اتهامات، بالكذب على السلطات بشأن حقيقة دخلها. وقال مكتب المدعي العام للوس انجليس إن نادية البالغة من العمر 38 عاماً، متهمة بإخفاء 30 ألف دولار اكتسبتها من الظهور في وسائل الإعلام وعوائد تسجيلات مصورة.

ووجهت إلى نادية -التي تحمل رسميا اسم ناتالي دينسي سليمان- تهمة الاحتيال للحصول على إعانة، وتهمتين بشأن الإدلاء بمعلومات كاذبة في طلب الإعانة.

كما أوضح مكتب المدعي العام أنها أخفت دخلاً إضافياً حصلت عليه في الفترة بين الأول من يناير و30 من يونيو 2013، وطلبت المساعدة الحكومية في "لانكستر" بكاليفورنيا في يناير 2013.

وستمثل أم الـ 14 طفلاً أمام العدالة في لوس انجليس يوم الجمعة المقبل. وقد تواجه عقوبة تصل إلى السجن خمس سنوات وثمانية أشهر إذا أدينت. وسيطلب المدعون من القاضي إخلاء سبيلها بكفالة قدرها 25 ألف دولار.

يذكر أن أطفالها يعتبرون ثاني حالة لثمانية توائم يعيشون بعد ولادتهم في الولايات المتحدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.