.
.
.
.

"كلاب" باريس هلتون تسكن في قصر فاخر

يمتاز بتكييف للهواء ويحتوي على أثاث وأسرّة وكل سبل الرفاهية

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أنه لا حدود لجنون المال، فقد حصلت كلاب الممثلة والمغنية الأميركية باريس هيلتون، على قصر يشبه قصرها، يمتاز بتكييف للهواء ويحتوي على أثاث وأسرّة للكلاب، بحسب ما ذكر موقع "TMZ" الأميركي.

وفي فيديو مصور، أكدت باريس الأمر خلال جولة تسوق قامت بها في منطقة تعليب اللحوم بمدينة نيويورك يوم الاثنين. وأضاف الموقع أن بيت الكلاب هو نسخة طبق الأصل عن منزل باريس.

يذكر أن باريس ويتني هيلتون (17 فبراير 1981) هي حفيدة كونراد هيلتون (مؤسس فنادق هيلتون) ووريثته. وقد انطلقت شهرتها عام 2001، عند اشتراكها في برنامج الحياة الواقعية The" "Simple Life بقناة Fox الأميركية والذي وصل الآن إلى موسمه الخامس. أما كممثلة، فقد برزت هيلتون في عدد من الأدوار الثانوية في بعض الأفلام، أبرزها فلم الرعب (بالإنجليزية: The House Of Wax) سنة 2005 والذي حازت على جائزة التوتة الذهبية لدورها فيه. وفي عام 2006 قامت بنشر ألبومها الأول بعنوان Paris.

هيلتون تعرضت لعدد من المشاكل القانونية، كان آخرها في عام 2010 في كأس العالم حيث ضبطت وهي تدخن الحشيش في إحدى مباريات كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا. وسبق ذلك عام 2007، عندما حكم عليها بالسجن 45 يوما ثم تم تخفيفها إلى 23 يوماً فقط، حيث تم ضبطها وهي تقود سيارتها البنتلي برخصة موقوفة.

وتقدر ثروة باريس بـ 100 مليون دولار في حين تبلغ ثروة عائلتها حوالي 2,6 مليار دولار.