توقيف سيدة بريطانية للاشتباه في تورطها بوفاة طفلها

الأم أبلغت الشرطة أنها وضعته في الفراش ليلاً ثم فقدت أثره صباحاً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وجهت السلطات القضائية البريطانية الاتهام لوالدة بريطانية بالمسؤولية عن وفاة ابنها ذي الثلاث سنوات، الذي عثر عليه مفارقا للحياة ليل الجمعة السبت، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام البريطانية، الأحد.

واستنفر فقدان أثر الطفل، وهو من أصول جنوب إفريقية، ليل الأربعاء الخميس، أجهزة الشرطة للبحث عنه.

وأوقفت والدته البالغة من العمر 33 عاما بعدما عثر على الطفل ميتا قرب أندنبره.

وقال مسؤول رفيع في شرطة إسكوتلندا: "نحن على قناعة أن هذه الجثة تعود إلى مايكل"، ابن السيدة الموقوفة.

وأبلغت الوالدة، وتدعى روزديب كولار، الشرطة أنها وضعت طفلها في الفراش ليل الأربعاء، ولم تعثر عليه صباح اليوم التالي.

وتتواصل التحقيقات والتحريات في العاصمة الإسكوتلندية وجوارها لكشف أسرار الحادث.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.