.
.
.
.

شاب كويتي يمشي حافياً دعماً للسوريين

نشر في: آخر تحديث:

قطع الشاب الكويتي شعيب الهاجري 11 كيلومتراً ماشياً حافي القدمين، بلا اكتراث ببرودة الطقس، آملاً أن يحصل على تبرعات أكبر تذهب إلى الشعب السوري، حسبما قالت صحيفة الجريدة الكويتية.

ومشى الهاجري 100 دقيقة في ختام "رحلة شباب الخير" التطوعية التي تدعم الشعب السوري، فانطلق من شارع دمشق وتحديداً بالقرب من منطقة قرطبة إلى مجمع الراية، مجسداً صورة رمزية تحمل في طياتها الكثير من المعاني.

ويتمنى الهاجري من تلك المبادرة محاولة الحصول على تبرعات للشعب السوري الذي يعاني من قسوة الظروف الشديدة، وتحقق ذلك من خلال لفت انتباه الناس أثناء المشي.

وتحاول "رحلة شباب الخير" دعم الشعب السوري، فقامت بإيواء الكثيرين عن طريق بناء المخيمات في داخل سوريا وخارجها، وستتجه اليوم إلى مخيم الزعتري في الأردن .

وقال الهاجري إنه قرر الامتناع عن الطعام والشراب في آخر أيام الحملة "مشاركة لأشقائنا السوريين".