إعدام زرافة علناً أمام الحشود يثير غضباً في الدنمارك

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

بعد أن أقدم موظفو حديقة الحيوان في كوبنهاجن على إعدام زرافة، وتقطيعها علناً أمام الزوار، وانتشار الفيديو الذي لاقى شجباً واسعاً وغضباً عارماً في البلاد. أعلنت إدارة الحديقة أن المدير العلمي للحديقة وموظفين آخرين تلقوا تهديدات بالقتل بعد إعدام زرافة تبلغ الـ 18 عشر شهراً، لـ"منع الزواج بين الأقارب".

وقال المدير بنجت هولست إن قرار قتل الحيوان كان صائباً وإنه على استعداد لاتخاذ قرار مماثل حيال أي حيوان آخر، إذا اقتضت الضرورة.

وقتل ذكر الزراف (ماريوس) رمياً بالرصاص، يوم الأحد، على الرغم من التماس وقعه آلاف من الأشخاص عبر الإنترنت لإنقاذ حياته. وجرى تشريحه أمام حشود بحديقة الحيوانات، ما أثار ضجة بين محبي الحيوانات داخل وخارج الدنمارك.

من جهته، أكد هولست موضوع التهديدات قائلاً: "تلقيت تهديدات مباشرة للحديقة ولي ولأسرتي". وهدده متصل عبر الهاتف بأنه وأسرته يستحقون الموت.

يذكر أن حيوانات الزراف في كوبنهاجن مدرجة ضمن برنامج دولي للتزاوج، يهدف إلى الحفاظ على صحة أعداد الزراف بحدائق الحيوان الأوروبية، من خلال ضمان التزاوج فقط بين الحيوانات التي ليست بينها صلة قرابة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.