يورو من طبيب جاكسون لتخفيف آلام محبي النجم الراحل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أمر قاض فرنسي طبيب نجم موسيقي البوب الراحل مايكل جاكسون، الذي أدين بقتله خطأ عام 2011، بدفع ما مجمله يورو واحد تعويضا عن "الأضرار العاطفية" لخمسة من المعجبين بجاكسون، بينهم اثنان من الفرنسيين، قالوا إنهم حزنوا بشدة لوفاته.

وأُسدل الحكم الذي صدر في مدينة اورليون الفرنسية الستار على كفاح استمر عامين، خاضه 30 فرنسيا وسويسريا وبلجيكيا من محبي نجم البوب الراحل للحصول على اعتراف قانوني بمصابهم.

وأُدين الطبيب كونراد موراي بتهمة القتل الخطأ لدوره في إعطاء جرعة زائدة من مخدر يستخدم في العمليات الجراحية أدت إلى وفاة جاكسون عام 2009، وكان عمره 50 عاما حينئذ.

وخسر موراي الشهر الماضي دعوى استئناف للطعن في إدانته، لكنه غير محتجز الآن بعد إطلاق سراحه من سجن في لوس انجلوس في أكتوبر الماضي، بعدما قضى عامين مسجونا.

وقال إيمانويل لودوت محامي المعجبين بجاكسون: "أمر القاضي الطبيب موراي بسداد يورو واحد "رمزي" أو 1.34 دولار وهذا ما كنا نريده".

وأضاف لودوت أن القاضي راجع تقارير طبية قدمها المعجبون قبل إصدار الحكم.

وقال إنه سيجري إبلاغ موراي- الذي لم يحضر جلسات المحاكمة ولم يمثله محام- بالحكم بواسطة ساع دبلوماسي.

وبموجب القانون الفرنسي، يمكن لمدعين إقامة دعاوى قضائية على طرف آخر ليس فرنسيا ولا يعيش بالبلاد مادام المدعون أنفسهم مواطنين فرنسيين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.