.
.
.
.

سائق أعمى يقود سيارة سباق بسرعة 320 كلم/ساعة

نشر في: آخر تحديث:

يستعد أشهر سائق سيارات أعمى في العالم لتسجيل رقم قياسي جديد بقيادة سيارة سباق حديثة، والسير بسرعة تصل إلى 200 ميل في الساعة، أي 320 كلم/ساعة، ليخترق بذلك حواجز لم يتمكن أصحاب العيون والبصائر من الاقتراب منها، وفقاً لتقرير نشرته جريدة "ديلي ميل" البريطانية.

ويعتزم الرياضي البريطاني الضرير، مايكل نيومان، البالغ من العمر 52 عاماً قيادة سيارة سباق حديثة، صنعتها شركة "نيسان" اليابانية؛ ليسجل بها مستوى قياسياً جديداً خلال شهر أغسطس المقبل.

وسوف يقود نيومان السيارة بموجب تعليمات سيعطيه إياها معلمه في القيادة عبر موجات الراديو، أي أنه سيكون معه خطوة بخطوة طوال فترة قيادة السيارة.

ولدى نيومان، الذي يمثل معجزة حقيقية، سجل طويل في قيادة سيارات السباق، والقوارب السريعة، والطائرات، والدراجات النارية، وكان قد سجل أرقاماً قياسية على مستوى العالم في هذه المجالات.

ونيومان الذي يقيم في مدينة مانشستر شمالي لندن، ولديه من الأبناء طفلان، يقول: "ولدتُ ضريراً لا أرى، وإعاقتي هذه حرمتني من ممارسة الكثير من هواياتي، ولذلك فإن تسجيلي مستوى قياسياً جديداً هذا العام في قيادة سيارة السباق سيعطي لحياتي معنى جديداً.. كم كنت سأكون مسروراً لو أنني أرى".

وكان نيومان قد تمكن في شهر سبتمبر الماضي من قيادة سيارة من طراز "بورش جي تي تو" بسرعة 297 كيلومتراً في الساعة، ليسجل بذلك أعلى سرعة يتم تسجيلها داخل بريطانيا.

وكان قد قاد دراجة نارية بسرعة 142 كلم/ساعة، كما قاد زورقاً سريعاً في البحر مسجلاً بسرعة 150 كلم/ ساعة.