.
.
.
.

لدغة سامة تقتل قساً أميركيا يستخدم الثعابين في طقوسه

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات في ولاية كنتاكي الأميركية، أمس الأحد، أن قساً كان يستخدم الثعابين ضمن طقوسه الدينية وفقا لما يعرف بالكنائس الخمسينية توفي بلدغة ثعبان، بعد رفضه تلقي العلاج الطبي.

وأوضحت الشرطة أن موظفي الطوارئ هرعوا إلى منزل جامي كويتس بعد تلقي اتصال. وقال جيف شارب رئيس شرطة ميدلسبره إن عناصر الأمن وجدوا كويتس مصابا بجرح في يده اليمنى ناتج عن لدغة ثعبان.

وأضاف شارب في بيان أنه "وبعد الفحص ومناقشة المخاطر الممكنة إذا لم يتم علاج الجرح رفض كويتس العلاج أو النقل إلى المستشفى".

وغادر موظفو الطوارئ بعدما فشلوا في إقناع كويتس بتلقي المساعدة، لكنهم عادوا لاحقا بعد أقل من ساعة ليكتشوا أن كويتس قد توفي بسبب لدغة ثعبان سام.

وظهر كويتس في برنامج بمحطة "ناشيونال جوغرافيك" التلفزيونية بعنوان "سنيك سالفاشن" عن القساوسة الخمسينيين الذين يتحدون القانون الأميركي ويستخدمون الأفاعي كجزء من طقوسهم الكنسية.

ويعتبر عدد من الكنائس الخمسينية في الولايات المتحدة التعامل مع الثعابين في الطقوس الدينية جزءا من اختبار الإيمان وفقا للنظرية القائلة إن المؤمن الحقيقي لن يتأذى من ذلك.