سجن بريطاني أشبع ميوله الجنسية بمكالمات "الطوارئ"

نشر في: آخر تحديث:

قضت محكمة بريطانية بسجن شاب يبلغ من العمر 28 عاماً لمدة ثلاثة أشهر، لاتصاله آلاف المرات بخط المساعدة الطبية (الطوارئ) وإصراره على التحدث إلى الموظفات من أجل إشباع ميوله الجنسية، بحسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية الخميس.

وأجرى أنيل غوتان، أكثر من 5000 مكالمة وهمية في غضون أربعة أشهر أصرّ في كل مرة على التحدث إلى النساء، إلى درجة أنه استأثر بنسبة 10% من مجموع الاتصالات التي تلقاها خط المساعدة الطبية (111) خلال هذه الفترة وأدى إلى عرقلة العمل الحيوي للخط الساخن.

وأضافت أن غوتان، العاطل عن العمل والمقيم في مدينة ولفرهامبتون، ادعى أنه كان يُعاني من مشاكل تناسلية، حين أجرى المكالمات ذات الطابع الجنسي بخط المساعدة الطبية، وقام مسؤولو الهيئة الوطنية للخدمات الصحية بإبلاغ الشرطة بعد أن أجرى 500 اتصال بالرقم (111) خلال الفترة بين 16 و18 نوفمبر الماضي.

وأمرت محكمة الصلح بمدينة ولفرهامبتون بسجن غوتان ثلاثة أشهر، بعد اعترافه بذنب إجراء اتصالات خبيثة برقم المساعدة الطبية.