.
.
.
.

...ومذيعة أخرى بـ"روسيا اليوم" تستقيل على الهواء

نشر في: آخر تحديث:

قدمت لیز وال، مذيعة تلفزيون "روسيا اليوم" الناطق باللغة الإنجليزية مساء أمس الأربعاء، استقالتها مباشرة على الهواء احتجاجاً على التدخل الروسي في أوكرانيا، رافضة تبرير القناة العاملة فيها لإجراءات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

"وال" التي تعمل في فرع واشنطن لقناة "Russia Today" قالت من خلال البث الحي للبرنامج الذي تقدمه: "أنا شخصياً لا أستطيع أن أكون ضمن شبكة إخبارية تمولها الحكومة الروسية لتبييض وجه بوتين. أنا أعتز بأنني أميركية وأؤمن بنشر الحقائق على هذا سأستقيل بعد انتهاء البرنامج".

وذكرت في تغريدة لها على "تويتر" جديها اللذين كانا هاجرا إلى أميركا خلال الثورة المجرية ضد الحكومة الحليفة للاتحاد السوفيتي السابق وأعربت عن قلقها إزاء حرب باردة جديدة.

تأتي استقالة "ليز وال" يومين بعد تنديد زميلتها أبي مارتين على الهواء مباشرة بالتدخل الروسي في أوكرانيا.

وبعد تقديم استقالتها للمشاهدين، أجرت مجلة "The Daily Beast" الأميركية مقابلة مع "وال" حول دوافع الاستقالة فانتقدت السياسة المتبعة من قبل شبكة "Russia Today" واتهمت الشبكة التلفزيونية الروسية التي لها عدة نسخ من ضمنها العربية، بممارسة الضغوط على العاملين الأمر الذي أثار انزعاجها على حد قولها.

وأضافت "وال": "حتى تحصل على الترقية في هذه الشبكة لا يحق لك أن تطرح أي سؤال، هذه ليست قناة مهنية وتهدف إلى تشويه صورة أميركا".

وتعتبر استقالة المذيعة هي الحادثة الثانية التي تواجهها إدارة قناة "روسيا اليوم"، إذ فاجأت المذيعة أبي مارتين مقدمة ومعدة برنامج "كسر القوالب" من مكتب واشنطن باللغة الإنجليزية، قبل أيام الجميع بالإعلان على الهواء مباشرة عن معارضتها للتدخل الروسي في أوكرانيا.