.
.
.
.

العثور على مئات الأطفال تركهم مهربوهم بالمكسيك

نشر في: آخر تحديث:

عثرت السلطات المكسيكية على 370 طفلاً، غالبيتهم من دول أميركا الوسطى، متروكين على الطرقات في مناطق عدة بعدما تخلى عنهم مهربوهم الذين حاولوا تهريبهم إلى الولايات المتحدة، بحسب ما أعلنت السلطات أمس.

وقال المعهد الوطني للمهاجرين إن القسم الأكبر من هؤلاء الأطفال أتوا من دول عدة في أميركا الوسطى وقد عثرت عليهم السلطات في مناطق مختلفة في ظرف أسبوع واحد خلال شهر مارس الجاري في 14 ولاية من دون توضيح أعمارهم أو جنسياتهم.

وأوضح المعهد في بيان أن 163 من هؤلاء الأطفال تخلى عنهم مهربوهم، لأنهم كانوا يسافرون من دون مرافقين بالغين من ذويهم أو أقاربهم.

وأضاف أنه في حالات كثيرة ترك المهربون هؤلاء الأطفال في معابر خطرة وصعبة بعدما قبضوا من كل منهم مبلغاً تراوح بين 3 آلاف و5 آلاف دولار.

وقال البيان إن "الأطفال بدت عليهم علامات الإصابة بإرهاق شديد وجروح في القدمين وجفاف، وكانوا تائهين لا يعرفون المكان الذي تركوا فيه".

وأضاف أن السلطات نجحت في اعتقال 9 أشخاص يعتقد أنهم من مهربي هؤلاء الأطفال.

ولفت المعهد إلى أن عدد الأطفال الذين يحاولون الهجرة وحدهم إلى الولايات المتحدة عن طريق المكسيك "سجل زيادة كبيرة" خلال الأشهر الماضية.

وكل عام يحاول نحو 140 ألف مهاجر غير شرعي، غالبيتهم من دول أميركا الوسطى، عبور المكسيك للوصول إلى الولايات المتحدة.

وغالبا ما يقع هؤلاء المهاجرون ضحايا للعصابات الإجرامية حيث يتعرضون للسرقة أو الابتزاز أو الاغتصاب أو الخطف أو حتى القتل.