.
.
.
.

شاب حاول فصل رأس صديقته عن جسدها وهي حية

نشر في: آخر تحديث:

قام شاب من أصل عربي بقتل صديقته ذات الأصول العربية، بطريقة وحشية عندما أبلغته بأنها ستنفصل عنه. الطريقة البشعة لم تكن سوى محاولة فصل رأسها عن جسدها، بينما هي ما تزال حية، حيث قام بذبحها لكن عملية الذبح لم تكتمل.

وفي شهادته أمام المحكمة، سرد الشاب حسين كل الوقائع، لكنه حاول الإيحاء للمحكمة بأنه "لا يعرف لماذا فعل ما فعله"، وفي اعترافاته، قال حسين إنه "يحب صديقته ريما رمضان، لكنه رغم ذلك اغتصبها"، وحتى يكفر عن ذنبه، قال للمحكمة إنه "يستحق العقاب".

أما محامي الشاب حسين، فقد حاول تبرئة ساحة موكله، بالقول إنه "كان في حالة انفصام شخصية لحظة القيام بفعلته".

وكانت محكمة بريطانية قد أمرت بوضع الشاب حسين في الـ 20 من العمر بالحبس الإحتياطي، بعد مثوله أمامها بتهمة قطع رأس إمرأة مسلمة عمرها 18 عاماً بسكين في مدينة شيفيلد.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إنه عثر على جثة، ريما رمضان، مقطوعة الرأس في 4 حزيران/يونيو الماضي.

وأضافت أن محكمة التاج بمدينة شيفيلد، أمرت بوضع، آراس حسين، بالحبس الإحتياطي والمثول أمامها من جديد يوم 5 أيلول/سبتمبر المقبل.

وكانت الشرطة البريطانية وجّهت إلى حسين أيضاً تهمة الإعتداء على خمسة أشخاص بالمستشفى العام في مدينة شيفيلد، حيث اقتادته للعلاج بعد اعتقاله.