.
.
.
.

خادمة تحبس مخدومتها العجوز في منزلها لتؤوي عائلتها

نشر في: آخر تحديث:

اعتقلت الشرطة الكندية عاملة منزلية، بعد قيام الأخيرة بإيواء عائلتها في منزل مخدومتها العجوز البالغة 94 عاماً، والتي تعيش وحدها في مدينة تورونتو، بعد أن قامت بعزلها في غرفتها لاستغلالها وسرقتها.

وكانت نورما مارشال قد وظفت قبل 4 سنوات العاملة المنزلية فيرا نونيز (32 عاماً)، التي أصبحت مع مرور الوقت ضرورية في حياة مارشال اليومية.

وأوضحت المتحدثة باسم الشرطة الكندية فاليري داهان أن نونيز دخلت الشهر الماضي منزل مخدومتها مصطحبة زوجها لويس سيربل سانتوس (38 عاماً) وولديهما، حاملين معهم كل أغراضهم الشخصية.

وقامت العاملة المنزلية وأفراد عائلتها باحتجاز مارشال داخل غرفتها ومنعها من الخروج بنية الاستيلاء على منزلها، وفق المتحدثة.

كما أن نونيز وزوجها قاما بعدها بإفراغ الحسابات المصرفية للضحية، سارقين منها 23 ألف دولار أميركي، بالإضافة إلى بيع مقتنياتها بما في ذلك الأثاث والمجوهرات.

وانكشف الثنائي بعد ملاحظة أحد الصيادلة الغياب الطويل لمارشال، والذي أصرّ عندها على رؤيتها. ونجح الصيدلي في النهاية بدخول غرفة مارشال حيث وجدها "متسمرة على الفراش"، مضيفاً: "لم تنظر إليّ، كانت خائفة جداً، فشعرت أن ثمة خطباً ما".

وعلى إثر هذا تم اعتقال نونيز وزوجها، وهما يحاكمان حالياً بتهمة التزوير والسرقة وإخفاء معلومات والاعتداء وانتهاك حرمة منزل ودخوله عنوة.