.
.
.
.

ربط عنق ابنه بسلاسل معدنية لإنقاذه من السجن

نشر في: آخر تحديث:

لاشك أن الوالدين يقومان بالمستحيل والغريب لإنقاذ أولادهم وحمايتهم من السوء. لعل هذا ما دفع وين يوان (47 عاماً) إلى تقييد ابنه، البالغ من العمر 27 عاماً بسلاسل حديد في غرفته، وذلك بعدما اكتشف ارتكابه لوقائع سرقات متعددة، حيث كان قد أجبر على تعويض المتضررين مادياً، حتى لا يقوموا بالإبلاغ عن ابنه وخوفاً من تماديه في سرقاته، الأمر الذي يهدد الشاب بعقوبة السجن بعد أن شاع بين أهل القرية الصغيرة سلوكيات الابن الإجرامية، ما أجبر الأب - بحسب صحيفة "إكسبرس" البريطانية - على اللجوء إلى سلاسل الحديد في محاولة منه لتعليم ابنه قيمة الحرية، التي قد يفقدها إذا استمر على حاله.

ولا يمكن للابن أن يخرج من غرفته بسبب تلك السلاسل، حيث إن كل ما يمكنه فعله هو فقط التجول داخل الغرفة أو الجلوس على سريره.