.
.
.
.

تبرئة أميركي من جريمة قتل.. بعد 25 عاماً بالسجن

نشر في: آخر تحديث:

برأت محكمة أميركية ساحة رجل من مدينة نيويورك قضى نحو 25 عاماً في السجن بتهمة قتل، عندما تأكد قاض أن الرجل كان يقضي عطلة في فلوريدا وقت وقوع الجريمة.

وخرج جوناثان فليمنج (51 عاما) من محكمة بروكلين العليا حراً طليقاً بعد أن أسقط مكتب المدعي العام لمقاطعة كينجز كافة التهم الموجهة إليه "لصالح العدالة".

وقال محامي الدفاع تيلور كوس إنه "سعيد للغاية لأن هذا اليوم جاء أخيراً، ولكنه مستاء لمعاناته 25 عاما بسبب جريمة لم يرتكبها".

ودأب فليمنج على قول إنه برئ من إطلاق النار في عام 1989 الذي أودى بحياة صديقه داريل راش في بروكلين.

وقال محاموه إن الادعاء تسرع في إدانته متجاهلا أدلة، من بينها فواتير تليفون وصور فوتوغرافية وفواتير فندق وأدلة أخرى تثبت وجوده في فلوريدا وقت وقوع الجريمة.

وقال محامي الدفاع إن شاهدة واحدة قالت أثناء المحاكمة إنها رأت فليمنج في مسرح الجريمة في بروكلين لكنها تراجعت عن شهادتها بعد أسابيع.

وأدين فليمنج في عام 1990 وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

تبرئة جوناثان فليمنج من جريمة قتل
تبرئة جوناثان فليمنج من جريمة قتل

وبعد نحو ربع قرن من دعاوى الاستئناف والمراجعة من قبل وحدة متابعة المذنبين في مقاطعة كينجز قال المحامي العام للمقاطعة كين تومسون إن أدلة جديدة وقائمة برأت ساحة فليمنج من الجريمة.

وقال في بيان "بناء على حقائق واقعة بأن فليمنج كان في فلوريدا وقت وقوع جريمة القتل.. قررت إسقاط كافة التهم الموجهة إليه لصالح العدالة".