شركة حفلات تطالب عائلة مايكل جاكسون بـ800 ألف دولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

ينبغي على والدة مايكل جاكسون أن تدفع مبلغ 800 ألف دولار كتكاليف محامين ومحاكمة إلى مجموعة "ايه اي جي"، بعد المحاكمة الطويلة التي برأت شركة ترويج الحفلات الموسيقية هذه من أي مسؤولية في وفاة "ملك البوب".

وتوصل محامو الطرفين إلى اتفاق، أمس الاثنين، أمام محكمة لوس أنجلوس العليا، ويفترض أن تصدر المحامية ايفيت بالاسويلوس حكما نهائيا قريبا.

وطالبت مجموعة "ايه اي جي"، منتجة عرض "ذيس ايز إيت" الذي كان مايكل جاكسون يجري التمارين بشأنه عند وفاته، عائلة جاكسون بمبلغ 1.2 مليون دولار لتغطية كلفة المحاكمة التي ما كان يجب أن تقام في الأساس، على ما تفيد هذه الشركة.

وكانت كاثرين جاكسون (83 عاما) تقدمت بشكوى ضد الشركة باسم أطفال المغني الثلاثة، متهمة إياها بالإهمال، ولا سيما من خلال اختيارها للطبيب كونراد موراي للسهر على صحة ابنها.

وكانت تطالب شركة "ايه اي جي" بتعويض يتراوح بين 900 ألف و1.6 مليون دولار عن وفاة ابنها.

وتوفي مايكل جاكسون في 25 يونيو 2009 بسبب جرعة زائدة من مادة بروبوفول، وهو مخدر قوي كان يستخدمه كمنوم وصفه له الطبيب موراي.

وأدين هذا الأخير بتهمة القتل غير العمد، وحكم عليه بالسجن أربع سنوات، لكن أفرج عنه لحسن سلوكه بعد سنتين أمضاها وراء القضبان.

وقد تمت تبرئة شركة "اي اي جي" بعد محاكمة استمرت خمسة أشهر في ربيع وصيف العام 2013.

واعتبرت هيئة المحلفين أن كونراد موراي الذي استعانت به "ايه اي جي" للاهتمام بمايكل جاكسون بخدماته كان كفؤا لممارسة مهامه، مزيلةً أي مسؤولية للشركة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.