.
.
.
.

وليام وكيت يحتفلان بـ3 سنوات زواج بمزيد من الحب

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت أحدث الصور لدوق ودوقة كامبريدج، الأميرة كيت وزوجها الأمير وليام، أن علاقة الحب بينهما لاتزال في أوجها، وأنهما لا يزالان يعيشان شهر العسل رغم مرور ثلاث سنوات على زواجهما، ورغم أنهما أصبحا أبوين مؤخراً.

ورصدت جريدة "ديلي ميل" البريطانية مجموعة من الصور للأميرين خلال جولتهما السياحية في كل من أستراليا ونيوزيلندا، وقالت إن "علامات الحب لاتزال بادية عليهما"، فيما يستعد كل من كيت ووليام للاحتفال يوم الثلاثاء بالذكرى السنوية الثالثة على زواجهما وهما في حالة حب أعمق من السابق.

وتضيف "ديلي ميل" أنه بينما يعاني الكثير من الأزواج من توتر في العلاقة بينهما بعد إنجاب أول طفل، إلا أن الأمير جورج يبدو أنه جلب لكل من كيت ووليام مزيداً من الحب والسعادة بولادته ودخوله حياتهما.

ويقول الخبراء في لغة الجسم إن الحقيقة التي لا يمكن لأحد أن ينكرها هي أن كلاً من كيت ووليام يظهران إلى العلن دوماً كأصدقاء أكثر مما يظهران كرجل وزوجته.

ونقلت "ديلي ميل" عن الخبير بلغة الجسم، جودي جيمس قوله: "إن القدرة على التنافس في اللعب بين كيت ووليام تشير إلى أن الروابط بينهما قوية جدا،ً وأن علاقتهما متينة".

ويضيف: "الرجال في العائلات الملكية غالباً ما يلعبون الرياضة بينما تكون زوجاتهم في وضع تابع لهم، وليس في حالة منافسة معهم".

وتابع: "أنا أعتقد أن وليام يحب حقيقة أن كيت تلتحق به ويستطيعان أن يتشاركا في اللعب، لكن المنافسة أيضاً تغذي جانب اللعب في علاقتهما".