.
.
.
.

برلوسكوني ينفذ عقوبة قضائية لدى مصابين بالزهايمر

نشر في: آخر تحديث:

أمضى سيلفيو برلوسكوني اليوم الجمعة نصف نهار من العمل التطوعي في خدمة مصابين بداء الزهايمر في مركز متخصص في بلدة تشيزانو بوسكوني بالقرب من ميلانو، في أول عقوبة قضائية لرئيس الحكومة السابق خلال 20 عاما من الحياة السياسية والمحاكمات.

وغادر رئيس الحكومة الإيطالي السابق، الذي كان يرتدي بزة زرقاء، معهد ساكرا فاميليا في تشيزانو بوسكوني بعد أربع ساعات تماما من دخول المبنى.

وصافح بحرارة مسؤول أجنحة العناية في هذه المؤسسة الكاثوليكية ميشال ريستيلي.

وقبل أن يصعد إلى سيارته، ابتسم برلوسكوني 3 مرات للصحافيين الذين أبقوا على مسافة بعيدة نسبيا عنه خلف حواجز معدنية. وحاول إفهامهم أنه لا يستطيع التحدث.

وحكم على برلوسكوني بالسجن لمدة عام (أربعة أعوام أسقطت ثلاثة منها) في الأول من أغسطس الماضي في إطار قضية ميدياسيت التي تتعلق باحتيال ضريبي، يمضيها بشكل اعمال للمنفعة العامة. وكلفه هذا الحكم مقعده في مجلس الشيوخ وإمكانية ترشحه في الانتخابات أو التصويت خلالها.

ويندرج الاهتمام بأشخاص مصابين بالزهايمر في إطار سلسلة من الإجراءات الملزمة على برلوسكوني، بينها منعه من مغادرة منطقة ميلانو، مع السماح له بالتوجه الى روما من صباح الثلاثاء الى مساء الخميس أسبوعيا.